Wednesday, December 20, 2006

في محاولة لتعريف كلمة مثقف

ليس كل من يعمل في مهنة الصحافة او الطب او الهندسة او التدريس او المحاماةيصلح ان يطلق علية لقب مثقف فسارتر في كتابة "دفاعا عن المثقفين "قدم تعريف المثقف الذي يدعو الية منتهيا الي ان ما يجعل من صاحب معرفة ما مثقفا هو قدرتة علي تجاوز الحقل الضيق لاختصاصة؛ بغض النظر عن اتجاة ومرجعيتة.
فمثلا عندنا في مصر عندما نريد تعظيم شخص نطلق علية لقب بيه او باشا ولكن في الاوساط الارقي يطلق علية لقب مثقف لدي عملة في احدي مجالات المعرفة وكثرة قرائتة واطلاعة في مجال تخصصة ولكن اذا اردنا تطبيق منهج سارتر لنجدة بارع في عملة او محب لمهنتة واذا اردنا الاقتراب اكثر من تعريف المثقف فهناك رؤي بانة من المعنين بالشان العام واذا اردنا استخدام المفهوم والماصدق علية كما يقول المنطق فكم عدد الذين ينطبق عليهم تعريف المثقف في مصر؟؟؟

5 Comments:

At 9:24 AM, Blogger nagah said...

عادة تطلق كلمة مثقف على الكتاب و المفكرين دون سواهم , واذا كان هناك مهندس أو طبيب يمارس الكتابة فانه يدخل فى تلك الصفة , مثال د\ يوسف عز الدين عيسى , والسؤال كم عددالمثقفين الحقيقيين فعلا ؟ مجرد سؤال

 
At 5:16 PM, Blogger An Egyptian in UK said...

فى الحقيقة انا صاحب مدونة جديده ... و باكتب فيها بعض من تجاربى فى الحياه كمصرى بيحب وطنه... و يتمنى انه يبقى وطن حقيقى...حاليا باعيش فى انجلترا...المهم علشان ما طولش عليكم و اعطل و قتكم...اتمنى اضافة اسم موقعى الى قائمة مواقع صديقه بمدونتكم:

عنوان موقعى كالآتى:
http://kalambelmasry.blogspot.com/

و اسم المدونة "حدوته مصريه على المصطبه"

مدونتى عباره عن حدوته مصريه على المصطبه ...احكيها لابن بلدى المصرى البسيط "عبده" ...و هى حكايه سهله بس عويصه ...اتمنى انها تعجبكم

محمد الرفاعى
انجلترا

 
At 10:20 AM, Blogger الافغانى said...

علي فكرةمرحب بيكفي اي وقت ومفيش عطلة

 
At 4:10 AM, Anonymous عزت هلال said...


الثقافة ليست مهنـة يمارسها البعض ولكنها فكر وسلوك، فالفكر يحكم سلوك الفرد والجماعة وإن كان الفرد (او الجماعة) لا يعي كنه هذا الفكر الذي يحكم سلوكه. الباحثون في هذا الفكر (الثقافات) الذي يؤثر في سلوك المجتمعات لا يقال عنهم مثقفون بل باحثون أو علماء.

عزت هلال
http://ebd.helalsoftware.net

 
At 7:08 AM, Blogger مـسـلـم مـن مـصـر said...

الثقافة صفة بلا ضامن
أي شخص يستطيع أن يسمي نفسه مثقف
وفي الحقيقة الذين يزعمون الثقافة الآن هم من لا شهادة ولا شيء عندهم يضعونه قبل اسمهم
مثلا وزير الثقافة المصري شخص لا يملك أي قدر من الثقافة فهو لا يدري كم عدد أركان دينه الذي يؤمن به!!! لقد أصبحت كلمة مثقف في هذا الزمان وصفا لكل داعر عاهر يؤمن بالأفكار النتنة مثل العلمانيين في مصر

ومن أهم سمات المستثقفين شعورهم بأن كل الناس جهال وأنهم وحدهم أصحاب العقل والعلم

هداهم الله

 

Post a Comment

<< Home